حزب معارض يستعين بالداخلية لمنع أبرز رموزه من تنظيم مهرجان

قالت مصادر سياسية متواترة إن وزير الداخلية أحمد سالم ولد مرزوك وجه معاونيه بمنع نشاط كانت تنوى النائب خاديجا مالك حلو تنظيمه يوم غد السبت 25 يناير 2020.

وقالت المصادر التى أوردت النبأ لموقع زهرة شنقيط إن قرار الداخلية تم تحت ضغوط مارسها رئيس الحزب الدكتوؤ محمد ولد مولود، وإن الداخلية أستجابت لطلبه الذى تقدم به نهاية الأسبوع الجارى، وقررت منع النائب خديجة مالك جلو من القيام بالنشاط المذكور.

ويمارس الحزب ضغوطا متزايدة على النائب خديجة مالك حلو والفريق الداعم لها من رموز الحزب وكبار الفاعلين فيه، ويحاول دفعها للإستقالة من الحزب أو التوقف عن التعبير عما تعتقد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *